الشارف: حاجب كذاب وادعاء خروجه في سبيل الله الى باكستان وأفغانستان محض افتراء

0 58

في خرجة جديدة على صفحته الفايسبوكية، واصل بوشتى الشارف، المعتقل السابق بتهمة الإرهاب في سجن “الزاكي”، كشف الوجه الحقيقي للمتطرف، محمد حاجب، المتواجد بألمانيا، والذي يتمادى في مهاجمة بلده المغرب عبر اختلاق الأكاذيب والادعاءات الزائفة والواهية حول التعذيب.

ووصف الشارف، محمد حاجب بـ”الكاذب” مشيرا في تدوينة :”لقد قلت لكم والله لن يستطيع حاجب يعطي ولو دليل صغير على رحلة الخروج في سبيل الله التي يزعمها… والله إنه كاذب”.

وأضاف:” أتحدى محمد حاجب الذي يدعي أن سفره إلى باكستان أو أفغانستان كان في إطار الخروج في سبيل الله مع جماعة التبليغ والدعوة إلى الله أنه يعطينا في اللايف ديالو اليوم تفاصيل رحلته مع من مشى وفين أقام ويدلي بصور… والله لن يستطيع…”.

وتمادى المتطرف، محمد حاجب المقيم بألمانيا، في فبركة ادعاءات باطلة ضد المملكة المغربية ومؤسساتها على منصة “اليوتوب”، مدعيا تعرضه للتعذيب عندما كان يقضي عقوبته السجنية بتهمة الإرهاب والتطرف، وهي المزاعم التي فندها عدد من المعتقلين الإسلاميين، في مقدمتهم بوشتى الشارف، الحسن الخطاب، رشيد لمليحي، الذين نفوا في خرجات إعلامية وجود التعذيب بتاتا بالمؤسسات السجنية المغربية، داعين محمد حاجب  إلى الكفّ عن “البهرجة”، وتأليب المغاربة ضد مؤسساتهم.

كما توعد هؤلاء، محمد حاجب بكشف سجله الاجرامي الحافل بالدعوة الى العنف والإرهاب والتخريب عندما كان داخل السجن، و عند خروجه، مؤكدين بأن ما يروجه مجرد افتراءات وأباطيل واهية لا أساس لها من الصحة، ولا توجد الا في مخيلته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.