الاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات ينظم لقاءا تواصليا بالدارالبيضاء

0 127

نظم الاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات لقاءا تواصليا بالدار البيضاء، وذلك يوم 10يونيو الجاري بقاعة ( ambassadeur).

إلتأم  الاتحاد المغربي لأرباب ومسيري قاعات الحفلات بالدارالبضاء، وشرعوا في فتح أبواب القاعات من جديد، وبشكل رسمي، منذ يوم  الثلاثاء 1 يونيو، وذلك بعد توقف اضطراري دام 16 شهرا، سببه التدابير الاحترازية، التي اتخذتها الحكومة المغربية لمنع تفشي داء كورونا.

رفيق الأسمر، مالك قاعة للأفراح بالبيضاء، وواحد من الذين تضرروا بسبب الجائحة، فتح من جديد باب قاعته، الواقعة بتراب عمالة سيدي البرنوصي، وشرع في أشغال الصيانة والتنظيف، وأمله إنقاذ ما تبقى من  رقم معاملات السنة الجارية، وأمله الكبير في العطلة الصيفية، حيث تفضل أغلب الأسر تنظيم مناسباتها العائلية، وفي مقدمتها الأعراس.

كاميرا مجموعة الأنـــــباء السياسية، رافقت رفيق الأسمر في رحلة اليوم الأول من فتح القاعة، ورصدت جوانب من استعداداته لاستقبال الأفراح ونشر المسرات، بعد سنة ونصف من الكساد والخوف.

وتنفس ممونو الأعراس والحفلات وأرباب القاعات الصعداء بعد قرار الحكومة،السماح لهم باستئناف أنشطتهم بعد سنة ونصف من التوقف عن العمل بسبب جائحة كورونا، ورخصت الحكومة لهؤلاء المهنيين بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص.

وفي هذا السياق، عبر محمد رحال السولامي، رئيس فيدرالية مموني المغرب ورئيس الكونفدرالية المغربية لمهن المطعمة، عن ارتياح المهنيين بهذا القرار الحكومي، وقال: “إن المهنيين استقبلوا قرار استئناف العمل بارتياح وفرحة كبيرة”.

وأضاف جمال الحيان ، في تصريح لموقع المجموعة، “البلاغ الحكومي يشوبه نوعا من الغموض فيما يخص تفاصيل العودة إلى العمل”، وتابع: “ما نطلبه حاليا من السلطات مدنا بالمزيد من التوضيحات، حول كيفية تنزيل شرط 50 بالمائة من الطاقة الاستيعابية خاصة داخل قاعات الحفلات”.

وأبرز رئيس الاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات  جمال الحيان، أن هذا “القرار يأتي بعد رفع مطلب العودة للعمل خلال لقاءات سابقة عقده الاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات  سواء مع رئيس الحكومة والقطاعات الوزارية الأخرى”.

حضر هذا اللقاء التواصلي رفيق الأسمر جهة الاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات جهة الدار البيضاء-سطات، ورئيس الاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات  جمال الحيان، بالإضافة إلى ضيوف الشرف  رئيس الفيدرالية المغربية لمموني الحفلات ، محمد رحال السلمي، ورئيس  الفيدرالية المهنية لمموني الحفلات ، الحبيب السعدي، وعن الإتحاد الوطني لمموني الحفلات ، حضر  رئيسه احمد المحايني.

وبهذه المناسبة قامت أعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات بجهة طنجة – تطوان، بتكريم جمال الحيان، علي الزوهري، لطفي الغازي ، رفيق الأسمر وهم المؤسسون للاتحاد المغربي لأرباب و مسيري قاعات الحفلات

وخلال هذا اللقاء تناول المجتمعون العديد من النقاط أهمها تقديم الشكر لكافة الجهات سواء تلك التي ساهمت من قريب او من بعيد لأرباب و مسيري قاعات الحفلات في نضالاتهم التي خاضتها الجمعيات من أجل العودة إلى العمل، و الذي كلل بنجاح.

وشدد المجتمعون في هذا اللقاء التواصلي على المزيد من التعبئة، ووضع اليد في اليد لتحسين العلاقة بين هذه التنظيمات في مختلف جهات المملكة من أجل مزيد من المكتسبات و تقنين و هيكلة المهنة و إخراج المهنيين من العشوائية.

والجدير بالذكر، أن الحكومة سمحت منذ يوم الثلاثاء فاتح يونيو الجاري ، بتخفيف الإجراءات كذلك بافتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية؛ وكذا السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي؛ بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

وتأتي هذه التدابير، أخذا بعين الاعتبار النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبالنظر للتقدم المحرز في “الحملة الوطنية للتلقيح” ضد هذا الوباء.

وفي ختام هذا اللقاء رفع المشاركون في هذا اللقاء التواصلي برقية ولاء وإخلاص إلى جلالة الملك محمد السادس، نصره الله. هذا نصها:

بسم االله الرحمن الرحيم

برقية ولاء وإخلاص إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره االله نعم سيدي أعزك االله ، بعد تقديم فروض الطاعة والولاء، يتشرف خدام الأعتاب الشريفة أرباب و مسيري قاعات الحفلات  في كافة جهات المملكة الشريفة، أصالة عن نفسهم وباسم كافة المكاتب التنفيذية، ونيابة عن السيدات والسادة المشاركين في هذا اللقاء التواصلي، بأن يرفعوا  إلى السدة العالية بالله ، أسمى آيات الولاء والإخلاص والوفاء، مقرونة بأصدق مشاعر التعلق المتين بأهداب العرش العلوي المجيد . فعلى هدي إرادتكم السامية، يا مولاي، وتوجيهاتكم السديدة فيما يخص النهوض بكافة القطاعات الإنتاجية، انكب المشاركون في هذا اللقاء التواصلي على تدارس الوضعية الراهنة لأرباب و مسيري قاعات الحفلات، متوقفين مليا عند ما تحقق للمملكة المغربية تحت قيادتكم الرشيدة من مكاسب ثمينة على أكثر من صعيد ، ومتطلعين بثقة إلى تعزيز لبناء مغرب التقدم والحداثة والديمقراطية الذي مافتئتم، يا صاحب الجلالة، تسهرون على إرساء قواعده . حفظكم الله، يا مولا ،ي بما حفظ به الذكر الحكيم، وأبقاكم ذخرا وملاذا لشعبكم الوفي، وأدام على جلالتكم نعمة النصر والتمكين، وأطال عمركم، وسدد خطاكم، وأقر عينكم بولي عهدكم المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المبجل مولاي الحسن وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.